غير مصنف

قصة غريبة مستحيل تصدقها!

185 غير مفعل

القصة الي رح نحكيها اليوم هي قصة غريبة لدرجة أن الشخص الوحيد الي كان شاهد على الحادثة الي صارت وشاف الاحداث كلها بعيونه ولكن من كثر ما كانت صعبة وصادمة، ماكان قادر يستعوب الشي الي صار معه…لذلك استعدو حتى نعرف قصته مع بعض

الموضوع بدء في يوم 9 اغسطس سنة 1993، يوم 9 اغسظس كان في شخصين اوكرانيين راكب قاربهم وعم يمشوا في نهر موجود بين الجبال في جنوب سيبيريا

والطريق اخدهم لعند سلسلة جبال معروف باسما كامار دابان أو همار دابان، منظر الطبيعة كان رهيب ومذهل، لهالسبب كانوا طول الوقت عم يلتفتوا يمين ويسار ويشوفوا جمال الجبال والطبيعية الي حواليهن

وفجأة بيشوفوا بنت واقفة على طرف الغابة وكانت ما عم تتحرك ابداً، ولا عم تحكي شي، ولما قربوا منها اكتر انتبهوا انو لباسها كامل ملطخ بالدم وحالة البنت كانت مزرية جداً جداً

بالبداية الشخصين هدول كانوا مصدومين وخايفين، وحتى انهم فكروا يهربوا خافوا انها تسببلهم اذى او انها تكون شريرة مثلاً

بعد تفكير لمدة قصيرة جداً قالوا ممكن تكون محتاجة او ضايعة ممكن يكون صاير معها مصيبة وعالقة في هيك منطقفة الي نادر جدا جداً ما تشوف فيها ناس، لذلك قرروا يساعدوها

حاولوا اول شي يحكو معها من بعيد، وينادولها ويقولها انتي بخير؟؟ محتاجة مساعدة ؟؟ للأسف البنت ما كانت تجاوب ابداً

واضح من ملامحها انها تعرضت لصدمة قوية خلتها تبقى بحالة الذهول هي

الشخصين هدول قربوا لعندها وطالعوها معهم بالقارب ورجعو فيها على القرية الي اجوا منها… طبعاً لحد الان البنت ما حكت ولا حرف

ولما وصلوا وقتها يبدوا انها بلشت ترتاح شوي، ةصارت تحكي، وعرفنا انو اسمها فالتينا يوتوتشينكو، وعرفنا انو سبب وجودها في هداك المكان المقطوع كان رحلة استكشاف وتخييم، وانو كان في معها مجموعة اشخاص تانيين… بس ياترى وين اصدقائها؟؟ وايش صار معهن؟؟

فالنتبنا كانت الناجي الوحيد من المجموعة وشافت كل الاشخاص الي كانوا معها عم يموتوا قدام عينها وما كانت قادرة تعمل شي، فالنيتينا هي الي حكتلنا القصة الي رح احكيها هلا والي رح تصدمكم

2 اغسطس 1993 مجموعة مستكشفين مؤلفة من سبع اشخاص

تاتيان فيلابينكو

الكسندر كريسن

دينز شوافسن

فيكتوريا الوسوفا

تامار بابنوف

بالاضافة الى صديقتنا فالتينا

شاهد ايضاً: قصص واقعية من الحياة

وقائدة المجموعة الي كان اسمها لودميا كرافينا الي عمرها 41 سنة، الاشخاص كلهن كانو شباب بالعشرينات، وكانو متدربين من قبل على رحلات الاستكشاف والتخييم يعني عندن خبرة بهالموضوع ومو شي جديد عليهن

بس في شيء معروف عن المدربة لودميا انها قاسية جداً وانها دائماً بتعرض طلابها الي بيطلعوا معها رحالت استكشاف لضغوطات ومخاطر كبيرة، وهي بتعتمد هاد الاسلوب بشكل عام لحتى طلابها يتعلموا الصبر ويصيروا اقوى والخخخ… وفعلاً اغلب طلابها القدام كانوا يقولو انهم فعلاً استفدوا من نصائحها في حياتهم حتى بعد ما كبروا وصار عندهم حياة تانية

المهم انهم كانوا عم يجهزوا حالهم للرحلة وشافوا حالة الطقس قبل ما يطعلوا وكان الجو صحو ودافي والامور كلها تمام

وحتى انو كان في كروبين تاينين غير كروب لودميا كانوا طالعين بنفس الجبل او بنفس المنطقة بس كل كروب اخد اتجاه معين وواحد من الكروبات كانت بنت لوديما الي عمرها 16 سنة هي مستملة القيادة

واتفوقوا الكروبات مع بعض انو كل واحد بعد ما يوصل للوجهة الي رايح عليها بترجعوا على الجبل على منطقة موجودة بالنص ومنلتقي فيها كلنا

كل كروب انطلق في طريقه وللأسف حالة التطقس تغيرت فجأة، نزلت الحارارة كتير وصار الجو بارد جداً وصار ينزل مطر وحتى انهم كانو متوقعين انو يصير عاصفة تلجية

وقتها كان صارلهم يومين بالجبل،لذلك المدربة لودميا قالت لطلابها وقفوا خلينا نخيم في المكان الي نحن فيه لبين ما يهدا الجوا وبعدين منكمل طريقنا… مع انو كان في مكان للراحة بعيد عنهم نص ساعة، يعني هو مخيم مجهز ومكانه كويس وكان قريب منن بس يبدو انو حالتهم كانت سيئئة جداً لدرجة انهم مستحيل يتحملوا كمان نص ساعة بهيك جو

نامو هي الليلة بالمكان الي هنن فيه وصحيوا تاني يوم للأسف الجو صار اسوء من قبل بكتير وحالة الفريق كانت سيئة جداً وكان في خطر على حياتهم

لذلك لودميا قررت انها تغير الخطة وما تكمل الطريق وتطلع لفوق اكتر، وقالتلهن خلونا نزل لتحت الجبل في غابة هنيك منروح عليها ومنشعل نار ومنتدارا فيها لبين ما تفرج ويصحى الجو

وهنا تبدأ المصيبة… اول ما مشيو بطريقهم الكسندر الي يعتبر جسمه اقوى واحد في المجموعة، فجاة وقع عالارض صار يرجف يطلع الدم من ادنيه وانفه وطلع الزبد من تمه ومات

قبل عشر دقائق بس ماكان فيه اي شي صحته كانت ممتازة فجاة وقع بالارض ومات ليش ما حدا بيعرف

المدربة لودميا بدئت تحس انو الموضوع صار خطير جداً، وقالت انها رح تبقى مع المرحوم الكسندر وطلبت من الباقي انهم يكملو طريقهم حتى يوصلوا لمكان أمن

بعد ما مشيو كم خطوة سمعوا صوت صراخ جاي من طرف لودميا ولما رجعوا لعندها كمان كانت عم تموت بنفس الطريقة، ليش ماحدا بيعرف!!

كمان قبل دقائق قليلة بس لودميا كانت سليمة مية بالمية يعني المقصود انو ماكان في عليهن أي اعراض مرض فجاة عم يموتو

دقائق تانية تامار وفيكتوريا وقعوا بالارض صاروا يرجفوا وينزفوا دم من كل مكان بنفس الطريقة الي صارت مع الكسندر وصارو يمكسوا رقبتهم كانهم عم يختنقوا ويشقوا لباسهم قالنتينا قربت على صدقتها حتى تحاول تهديها وا تعمل اي شي بس ماقدرت لانو فيكتوريا صارت تعضها

بقي دينيز خاف كتير منهم وصار يركض ويهرب، وخلال ثواني بس تاتيانا صلتها نفس الحالة وصارت ترجف وتمزق لبساها وكان في جنبها صخرة صارت تضرب راسها فيها وماتت

انت بس تحاول تتخيل الموقف رح تصاب بخوف شديد وصدمة تخيل انو فجأة كل اصدقائك عم يموتو قدامك وما تعرف ليش وما تقدر تعمل شي، وعدا عن هالشي انت ضايع بالجبل ماعندك مأوى ما عندك اكل ما عندك شي وضايع

حالياً بقي شخصين عايشين الي هنن دينيز وفالنتينا،بقيو مع بعض كم دقيقة متخبين وعم يفكروا ايش ممكن يعملوا او كيف ممكن يطلعوا من هالموقف وفجاة دينيز بتجيه نفس الحالة الي صابت الكل وبينهار وبيموت

وهيك بكون بقيت فالنتينا بس عايشة، وحالتها كانت سيئة جداً وكانت خايفة انو فجأة يصير معها الشي الي صار مع رفقاتها كلهن

بس الحمدالله انو ما صار معها اي شي وضلت تمشي لحد ما وصلت للمكان الي شافوها فيه الصيادين واخدوها

وبعد ما وصلت البنت عالقرية والناس حكوا معها وبعدين راحوا حكو للشرطة والشرطة انطلقت لحتى تبحث عن الضحايا والعملية هي استغرقت 33 اسابيع

بعد عناء طويل بالبحث لانو ماكان عندهم مكان محدد يروحوا عليه اضططروا يبحثو بكل مكان لحتى وصلولهم وحالتهم كانت مخيفة جداً جداً لدرجة انو عيونهم كانت خارج مكانها

طبعاً بعد ما اخدوا جثثهم عند الطبيب الشرعي لحتى يعرفوا سبب الوفاة… ما قدروا يعرفوا… الاطباء قالوا انو سبب موتهم هو انخفاض الحرارة الشديد، ونقص البروتين في جسهم، وعلى الاغلب نقص البروتين سببه قلة الاكل

بس هاد الكلام ما حدا اقتنع فيه لاسباب كتيرة، اولاً انو فانتينا كانت معهن طول الوقت ليش كلهم صارت لهم الاشياء هي وهي لا

كاننت حاضرة معهم كل شي وكانو موجودين في نفس الامكان ونفس درجة الحرارة ونفس كل الظروف

وثانياً قالوا انو الي بيموت بسبب انخفاض الحرارة ما بينزف وما بتصير معه اعراض عصبية او بيطلع زبد من تمه.. (طبعاً انا مو طبيب ومابعرف اذا هالكلام صحيح او لا، اذا في طبيب ياكدلنا هاد الكلام)

وثالثاً بالنسبة لنقص البروتين مستحيل يصير لانو فالنتينا قالت انهم كانوا ياكلو منيح وحتى في صباح اليوم الي ماتوا فيه كانوا فاطرين يعني اكلوا وبعدين طلعوا مشيوا

وكلهم كانوا ياكلوا نفس الاكل ونفس الكمية، فليش هاد الشي صار معهن ومع فالنتينا لا ؟؟

فايش صارلهم بالزبط؟؟؟

كثير نظرريات طلعت عن هالموضوع، ناس قالوا انو موتهم صار بسبب قوة خارقة بمعنى انو شبح او جن او شي مو بشر يعني طاقة غريبة اثرت عليهن

وناس بتقول انو ممكن يكونوا اكلوا اكل مسمم شالوه من الارض مثلاً

بس كمان هاد الشي ما ممكن يكون حقيقي، لانو فالنتينا اكلت معهم من نفس الاكل، وما ذكرت ابدا انهم اكلوا اكل غريب او انهم اضطروا ياكلوا شي من الشجر

واصلاً المنطقة مو كتير بعيدة عن المدينة ومدروسة ممنيح وهي معلم سياحي بروحوا وبيجوا الناس عليه

وللاسف لحد يومنا هاد ما حدا بيعرف سبب وفاتهم

وجهة نظري بالموضوع الي ممكن تكون مية بالمية غلط، بس انو مجرد فكرة… انو سبب وفاتهم حالة نفسية كانوا خافين كتير فانهاروا، بس غريب انهم