غير مصنف

افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية

118 غير مفعل

ما هو علاج القرنية المخروطية ؟

هناك العديد من الطرق العلاجية القديمة والحديثة التي يتم اعتمادها في علاج القرنية المخروطية لكل منها مزايا وسمات تختلف عن الأخرى. لكنها تشترك جميعها بهدف واحد وهو إيقاف تدهور حالة القرنية المخروطية واستعادة القدرة على الابصار بشكل طبيعي لدى المريض ومن هذه العلاجات نذكر :

النظارات الطبية

بآلية مشابهة لعمل العدسات الطبية التي يتم استخدامها أيضا في هذه الحالة. تعمل النظارات الطبية على تصحيح مشاكل الابصار و استعادة القدرة على الرؤية بأفضل جودة ممكنة. وهي مناسبة لحالات القرنية المخروطية الخفيفة و المتوسطة

زراعة حلقات القرنية

من العمليات المنتشرة مؤخرا و التي حققت نسب نجاح كبيرة. حيث يتم فيها زرع دعامات على قرنية العين تصحح الشكل الطبوغرافي لها. وتعمل على تسوية سطحها المتعرج وهي مناسبة لحالات المرضى المتوسطة.

عملية تثبيت القرنية المخروطية

يمكن ان تكوون هذه العملية علاجية او داعمة فقد تساعد في تصحيح الابصار بشكل نهائي او حتى تكون عملية لاحقة لاحدى عمليات القرنية لتثبيت الاجراء و عدم عودته لاحقا و يتم فيها توجيه الاشعة فوق البنفسجية الى قرنية العين و وضع مادة الريبوفلافين من اجل تعزيز الروابط الكولاجينية و تعزيز متانتها في القرنية و هذا يؤدي الى تثبيت القرنية و عدم تدهور وضعها و هي مناسبة في حالات اكتشاف القرنية المخروطية بشكل مبكر

تصحيح القرنية المخروطية بالليزر السطحي

يمكن تطبيق هذه التقنية لعلاج القرنية المخروطية بإتباع شروط معينة أهمها : خبرة الطبيب الجراح الحقيقية و تحقق ثخانة مطلوبة في قرنية العين لإجراء هذا التطبيق عليها حيث تعمل اشعة الليزر على تصحيح تعرجات القرنية و معالجة تشوهاتها و يمكن استخدام اجراء تثبيت القرنية الى جانبها

زراعة القرنية

و هي الحل العلاجي الأخير الذي يلجأ اليه الكثير أطباء العيون عند استنفاذ كافة الحلول العلاجية الأخرى. باعتبار زراعة القرنية هو حل مضمون وامن للغاية وناجح في 99% من الحالات وهناك العديد من الأنواع لزراعة القرنية نذكر منها :

–  زراعة القرنية الكلي

يتم فيها استبدال كافة طبقات القرنية بأخرى سليمة صنعية مأخوذة من متبرع متوفى حديثا ولا يتم اجراء هذه العملية الا في حالات تضرر القرنية بشكل كامل و اصابتها بتقرحات او الإصابات الخارجية العنيفة و تتطلب مدة شفائها عدة اشهر لان الطبيب يقوم بإستخدام غرسات جراحية لتثبيت القرنية الجديدة مما يطيل مدة الشفاء

– زراعة القرنية البطانية

في هذا النوع يتم استبدال بعض طبقات القرنية فقط وتحديدا الطبقات الخلفية الموجودة في عمق القرنية. ويتم اللجوء اليها غالبا في حالات الامراض الوراثية كما الحال لدى مرضى فوكس و لها نوعان :

النوع الأول : عملية زراعة القرنية البطانية لغشاء ديسميت

يتم فيها زراعة غشاء ديسميت و الغشاء البطاني لقرنية بدون الاعتماد على غشاء السدى لان انسجة القرنية تكون هشة ورقيقة للغاية يمكن لاي خطأ بشري ان يسبب فقدان الرؤية فيها وتمتاز هذه العملية بفترة تحسن قصيرة و ظهور نتائج سريعة.

النوع الثاني  : عملية ترقيع القرنية البطاني التجريدي

و يتم فيها استئصال الغشاء البطاني للقرنية بثخانة طبقة خلايا واحدة فقط مع غشاء ديسميت الذي يتوضع فوقها و يستبدل الغشائين بأغشية جديدة سليمة و يعتمد الطبيب في هذه  الحالة على غشاء السدى الذي يتوضع في الطبقة المتوسطة من القرنية لسهولة التعامل مع الانسجة الجديدة المزروعة

عملية زراعة القرنية الامامية العميقة

في الحالة السابقة قمنا باستبدال الطبقة الخلفية العميقة و لكن في هذه العملية يتم استئصال الطبقات الخارجية و المتوسطة من القرنية ووضع طبقات جديدة مأخوذة من متبرع متوفى حديثا وفق شروط صارمة و يتم تطبيق هذه العملية على ارض الواقع بتوجيه تيار هوائي نحو قرنية العين بزاوية مدروسة ليعمل على فصل طبقات القرنية و يسهل التحكم بها و على الرغم من ان هذه العملية تعطي نتائج ممتازة الا انها تتصف بقابلية النكس المحتملة فيها.

لماذا يعتبر دكتور احمد النجار افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية ؟

دكتور أحمد النجار يعتبر واحدًا من أفضل الأطباء المتخصصين في علاج القرنية المخروطية في مصر وله سمعة ممتازة في هذا المجال. هناك عدة أسباب تجعله مرجعية في هذا المجال: 1. الخبرة والتخصص: دكتور أحمد النجار يمتلك خبرة واسعة في مجال جراحة العيون وعلاجات القرنية المخروطية. يعمل كجراح قرنية متخصص ويتعامل مع حالات متنوعة من مرضى القرنية المخروطية. 2. التعليم والتدريب: درس وتلقى تدريبه الطبي في مؤسسات تعليمية رفيعة المستوى وحصل على الشهادات والتخصصات اللازمة في مجال جراحة العيون وعلاجات القرنية. 3. السمعة والتقدير: يتمتع دكتور أحمد النجار بسمعة طيبة وتقدير واسع من قبل المرضى والزملاء في المجال الطبي. يعرف بدقته ومهارته العالية في تشخيص حالات القرنية المخروطية وتوفير العلاج الملائم. 4. التكنولوجيا والتجهيزات: يستخدم دكتور أحمد النجار أحدث التقنيات والتجهيزات في علاج القرنية المخروطية. يتمتع بوصول إلى المعدات الحديثة والإجراءات الجراحية المتقدمة لتوفير أفضل رعاية للمرضى. 5. رضا المرضى: يتمتع دكتور أحمد النجار بنسبة عالية من رضا المرضى وتقييمات إيجابية. يتفاعل بشكل جيد مع المرضى ويوفر لهم الاستماع والدعم اللازمين لتحقيق أفضل النتائج. بالإضافة إلى ذلك، يتميز دكتور أحمد النجار بمهاراته الجراحية ودقته في تقديم العلاج ومتابعة حالات المرضى ب

من المهم أيضًا أن نذكر بعض الأسباب الأخرى التي تجعل دكتور أحمد النجار يعتبر أفضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية:

6. البحث والابتكار: يشتهر دكتور أحمد النجار بروحه البحثية والابتكار في مجال علاج القرنية المخروطية. يكرس جهوده للبقاء على اطلاع على أحدث التطورات والتقنيات في المجال وتطبيقها في ممارسته الطبية. 7. الرؤية الشاملة: يتعامل دكتور أحمد النجار مع القرنية المخروطية بشكل شامل، بمعنى أنه يأخذ في الاعتبار جميع جوانب الحالة الطبية والاحتياجات الفردية للمريض. يهتم بالعلاج الشامل للمرض والحفاظ على رؤية وصحة العين بشكل عام. 8. الاهتمام بالمرضى: يعتبر دكتور أحمد النجار قريبًا من المرضى ويعمل على تقديم الدعم والاهتمام اللازم لهم طوال مراحل العلاج. يتفاعل بشكل فعال مع المرضى، يستمع إلى مخاوفهم ويقدم التوجيه والتوعية اللازمة. 9. النتائج المثبتة: يتميز دكتور أحمد النجار بنجاحه في علاج القرنية المخروطية وتحقيق نتائج مثبتة. يتمتع بتاريخ حافل من النجاحات في تحسين الرؤية وتخفيف التشوهات في شكل القرنية للمرضى. 10. السمعة المهنية: يحظى دكتور أحمد النجار بسمعة مهنية ممتازة ويعتبر مرجعية في مجال جراحة العيون وعلاجات القرنية المخروطية. يتمتع بثقة الزملاء في المجال الطبي ويتعاون مع فريق متخصص لتقديم أفضل الخدمات الطبية. باختصار، يتمتع دكتور أحمد النجار بالمعرفة العلمية والخبرة العملية والتفاني في مساعدة المرضى المصابين بالقرنية المخروطية.